Life Agape Logo
header_image

القوة في النعمة

القوة في النعمة

القوة في النعمة

النص

قال السيد المسيح «إن كنتم وأنتم أشرار تعرفون أن تعطوا أولادكم عطايا جيدة، فكم بالحري الآب الذي من السماء، يعطي الروح القدس للذين يسألونه؟»... التوضيح في التعليقات


التعليق

اخوتنا الأحباء، النعمة هي عطية مجانية لا يستحقها متلقيها، ولذلك تسمى "نعمة". والله ينعم علينا بالكثير من العطايا، الا ان اعظم هذه العطايا هي روحه القدوس. فالروح القدس هو اثمن عطية يقدمها الله للإنسان. ويحاول الإنسان مصارعة اهوائه وشهواته على طول الخط، فالبعض في مرحلة وجيزة يستمتع بها، لكنه بعد ذلك يقضي اغلب حياته فريسة لها ويصارعها لأنها انهكته ودمرت حياته. فيحاول بكل قوته مصارعتها، ويفشل ويفشل ويفشل... لماذا؟ لأن الإنسان عاجز بطبيعته الخاطئة على ان ينتصر على طبيعته الخاطئة، فالخطيئة جزء منه، فكيف ينتصر عليها؟... حل الإنتصار على الخطيئة هو ليس الصراع ضد الخطيئة، بل بالأستسلام للروح القدس، الذي هو عطية الله للإنسان. فالاستسلام للنعمة ليس عملية ضعف، بل هو عملية ترك قوتي البشرية الضعيفة، والتمسك بقوة إلهية مجانية، قادرة بأن تقودني نحو الإنتصار على الخطيئة. بدون تسليم النفس لهذه القوة، يكون صراعي مع الخطيئة هو ببساطة اني انا اصارع نفسي، ولن يجدي ذلك اي نفعًا. فلنتقدم إلى عرش النعمة (عرش الله) وعنده نتخلص من القديم الذي هو نحن، ونطلب بدموع هذه النعمة العظيمة المجانية، فهي وسيلة نصرتنا الحقيقية الوحيدة. فلا يمكنك مصارعة شيء هو من طبيعتك، بل تحتاج الى ان تكون تحت اشراف طبيعة ثانية قدوسة اعظم من طبيعة الخطيئة نفسها، حتى تنتصر عليها.

ويمكنكم ايجاد هذا النص في الإنجيل المقدس في لوقا ١١ : ١٣ على الرابط التالي:

https://www.bible.com/ar/bible/14/LUK.11

او الإستماع للنص عن طريق الرابط التالي:

http://laii.org/?go=ar_audio_gospel